Folkmusikens Hus

دار الموسيقى الشعبية
(Folkmusikens hus – FMH)

دار الموسيقى الشعبية هو مركز محلي في محافظة دالارنا لتعليم الموسيقى الشعبية والرقص الشعبي وعمل المركز يشمل طيفاً واسعاً من النشاطات الوطنية والعالمية. هدف دار الموسيقى الشعبية هو نشر المعرفة والاهتمام بالموسيقى الشعبية والرقص الشعبي باعتبارهما جانباً تاريخياً مشوقاً وجزءاً من الإبداع في الحياة الموسيقية المعاصرة. تشمل النشاطات تنظيم وتقديم الحفلات الموسيقية والجولات والدروس والمعارض وكذلك الأرشفة وتطوير تقانة المعلومات. يمثل دار الموسيقى الشعبية أيضاً منصة للمشاريع التي يتعاون فيها المركز مع الموسيقيين المستقلين الذين يعملون لحسابهم الخاص ومع المنظمات غير الربحية التي تعمل في مجال الموسيقى الشعبية. وكحدث دوري هام، يقيم دار الموسيقى الشعبية كل سنة مخيماً شبيبياً متعدد الثقافات للموسيقى الشعبية يدعى إثنو (Ethno) وتجمعاً واسعاً للموسيقى والرقص الشعبيين Bingsjöstämman.

التمويل 

إن عملنا اليوم يدار بمساعدة الهبات التي نتلقاها من الدولة ومجلس المحافظة والبلديات، وهذا التمويل العام يشكل حوالي نصف إيراداتنا، فيما يتم تحصيل النصف الآخر من الإيرادات عن طريق نشاطاتنا الخاصة إضافة إلى دعم حكومي للمشاريع وفق زمن محدد.

التنظيم 

إن دار الموسيقى الشعبية (Folkmusikens hus) عبارة عن جمعية غير ربحية تأسست عام 1994. ويعمل اليوم 10 أشخاص في نشاطات الجمعية موزعون على أكثر من 6 وظائف بدوام كامل. تشمل الوظائف مديراً تنظيمياً،  مسؤولاً اقتصادياً، منتجاً، مسؤولاً عن المتجر والاستقبال. تعمل ورشتنا الإعلامية وعمليات الأرشفة الخاصة بنا بشكل مستمر على رقمنة وصناعة مواد أرشيفية متاحة للموسيقى الشعبية والرقص الشعبي.

النشاطات الجارية 

  • تقديم جولات ودعم للمنظمين.
  • حفلات موسيقية ودروس تعليمية.
  • مسؤولاً رئيسياً عن المخيم الشبيبي للموسيقى الشعبية إثنو (Ethno).
  • المساعدة في تنظيم اجتماع العازفين الذي يقام في قرية بنغخو (Bingsjö) في شهر تموز (يوليو ) من كل سنة.
  • تنفيذ مهمة التعليم الشعبي لاتحاد بيلدا (Bilda) الدراسي على الصعيدين المحلي والوطني.
  • تطوير تقانة المعلومات بالتركيز على فيول-آﭪ (FIOL-AV) قاعدة البيانات السمعية البصرية للموسيقى والرقص الشعبيين.
  • تقدمة خدمات لنقل الأرشيفات السمعية.
  • معارض دائمة ومؤقتة.
  • الاستقبال والمتجر الذي يحوي مجموعة كبيرة من الأقراص المدمجة والأدب والنوطات الموسيقية.